انعقاد المؤتمر الوطني للطاقات المتجددة وتطبيقاتها / 6-3-2013

تحت شعار

 ( الطاقات المتجددة روافد للتنمية والأعمار في العراق )

 نظمت الجامعة التكنولوجية
"المؤتمر الوطني للطاقات المتجددة وتطبيقاتها " بحضور نائب دولة رئيس الوزراء لشؤون الطاقة الدكتور حسين ابراهيم الشهرستاني وعضو مجلس النواب علي العلاق ورئيس الجامعة التكنولوجية الاستاذ الدكتور امين دواي ثامر و رؤساء الاقسام ومدراء المراكز وتدريسيي الجامعة الذي اقيم على مسرح الجامعة للمدة 6-7/ 3/ 2013 بمشاركة باحثين من المانيا وامريكا والجامعات العراقية.
واستهل المؤتمر بعزف النشيد الوطني ثم تلاوة آي من القران الحكيم للقارىء علي المحمداوي وقراءة سورة الفاتحة ترحما على شهداء العراق والمسيرة التعليمية . والقى الدكتور حسين ابراهيم الشهرستاني كلمة بالمناسبة قال فيها : لا يخفى على العراقيين اهمية الطاقة لانهم يعانون من نقصها في مجال الكهرباء بالرغم من ان الدولة قد وضعت في اعلى اولياتها تجاوز هذا النقص في بناء محطات جديدة وبالفعل تعاقدنا على بناء محطات كهرباء جديدة بطاقة انتاج اجمالية تبلغ 22 الف ميكاواط ". وأضاف: ان الطاقة المتجددة لابد ان تحتل حيزا مهما من اهتمامنا لان للعراق منطقة جغرافية متميزة في العالم اذ بدأنا بانشاء عشر محطات شمسية وخمس محطات تعمل بطاقة الرياح في مختلف مناطق العراق البعيدة وفي المناطق الحدودية والصحراوية البعيدة عن الشبكة الوطنية وهذه تجريبية لمعرفة مدى قدرتها للاوضاع المناخية في العراق ومجموع طاقتها تبلغ 55 ميكا واط. وبين الشهرستاني بان وجود مركز للطاقات المتجددة واهتمام الجامعة من اساتذة وطلبة وتوفر البحوث امر مهم جدا لتأهيل وتطوير هذا القطاع المهم من كفاءة الطاقة في العراق وفي علاقتنا مع الدول الاخرى لدينا اتفاقية تعاون مع الاتحاد الاوربي ومضمون هذه الاتفاقية هو انشاء مركز تعاون اوربي عراقي للطاقات المتجددة في بغداد يكون من اكبر مراكز الطاقات المتجددة في منطقة الشرق الاوسط باستخدام افضل الخبرات والاساتذة والمعدات الاوربية المشاركة في تأسيس هذا المركز لذا فالجامعة التكنولوجية مشكورة وكانت سباقة في هذه المجالات والتهيئة لتنقل العراق نقلة نوعية في هذا المجال المهم.

وذكر رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور امين دواي : ان الانسان يبحث دوما عن مصادر جديدة للطاقة من اجل تغطية احتياجاته في تطبيقات الحياة المتطورة التي نعيشها ، وبين ان الانسان في العصر الحديث تنبه الى امكانية الاستفادة من حرارة اشعة الشمس التي تتصف بانها طاقة متجددة ودائمة لا تنضب ولهذا اضحت هذه الطاقة في عصرنا الحالي دخلا قوميا لبعض البلدان حتى انه في دول الخليج العربي التي تعد من اكثر بلاد العالم غنى بالنفط تستخدم الطاقة الشمسية بشكل رئيس وفعال . واضاف ان النجاح في استخدام الطاقة الشمسية يعتمد على عوامل عديدة منها الموقع الجغرافي وملائمة النظام الشمسي ونوعية المنتج والتقنية المستخدمة في تصنيع المنتج وجودة وكفاءة المكونات المستخدمة وطريقة التركيب والتشغيل وخدمة الصيانة والمتابعة. واشار الى ان الجامعة التكنولوجية تفتخر بوجود مركز متخصص بتقنيات الطاقة المتجددة المتقدمة بما يقدمة من خدمات مميزة نضعها بفخر واعتزاز بين ايديكم خدمة لبلدنا العزيز نحو مجتمع زاهر وبيئة نظيفة. وبين الدكتور علي هادي الحمداني مدير مركز تكنولوجيا الطاقة والطاقات المتجددة في الجامعة : ان فكرة المؤتمر ترتكز على دور التعليم العالي في احداث التنمية الشاملة استمرارا للجهود العلمية والبحثية التي تقودها الجامعة التكنولوجية .
واضاف ان عدد البحوث المقبولة في المؤتمر 27 بحثا من بينها 10 بحوث من المركز و17 بحثا خارجيا من الجامعات العراقية ووزارات الصناعة والمعادن والعلوم والتكنولوجيا والكهرباء .
وهدف المؤتمر الى استخدام الطاقات المتجددة في خدمة وتطوير المجتمع فضلا عن زيادة تعميق فهم طاقات المدينة وترشيد الاستهلاك وصولا الى بيئة نظيفة . وتضمنت محاور المؤتمر : تكنولوجيا الطاقة الشمسية " الفوتو فلتائية " ، وتكنولوجيا الطاقة الشمسية الحرارية ، تكنولوجيا طاقة الرياح ، واقتصاديات الطاقة وتاثيرها على البيئة ، وطاقة الوقود الحيوي .

جلسات المؤتمر

وتضمن المؤتمر جلستين الاولى ترأسها ا.د عادل حميد احمد رئيس قسم الهندسة الكهربائية في الجامعة التكنولوجية والمقرر رئيس فيزياويين اقدم محمد احمد صالح من دائرة التخطيط والدراسات في وزارة الكهرباء حيث شملت ثلاث محاضرات الاولى للدكتور ناصر البسام والثانية للدكتور علي القره غولي وهما باحثين من المانيا وامريكا والثالثة للدكتور حسين كاظم الوائلي .
وقدم رئيس الجامعة التكنولوجية درع المؤتمر الى نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني ، ود. ناصر البصام من المانيا ود. علي القره غولي من امريكا ومدير عام الشركة العامة لصناعة البطاريات في وزارة الصناعة والمعادن سلام سعيد احمد ومدير عام دائرة الطاقات المتجددة في وزارة العلوم والتكنولوجيا
ضياء جليل حسين .

اليوم الثاني

وشمل اليوم الثاني جلستين الاولى في مسرح الجامعة التي ترأسها الاستاذ ضياء جليل حسين مدير عام دائرة الطاقات المتجددة في وزارة العلوم والتكنولوجيا ومقررها الاستاذ ماجد حسن علي من مركز بحوث الطاقة والبيئة في دائرة البحث والتطوير الصناعي وزارة الصناعة والمعادن وتضمنت محاضرتين الاولى للدكتور ناصر البصام والثانية للدكتور على القره غولي فضلا عن عشرة بحوث .
اما الجلسة الاخرى فقد اقيمت في قاعة قسم هندسة السيطرة والنظم وترأسها د. محسن جبر جويد عميد كلية الهندسة في جامعة النهرين والمقرر د. ضياء الدين علوان من الكلية التقنية في بغداد وشملت 17 بحثا.

التوصيات

وتلا الدكتور علي هادي مدير مركز تكنولوجيا الطاقة والطاقات المتجددة التوصيات التي خرج بها المشاركون في المؤتمر وهي : 
1. توحيد جهود الوزارات والشركات والمراكز البحثية ذات الاهتمام المشترك بمشاريع الطاقة والطاقات المتجددة، وان تكون الجامعة وباحثيها مشاركين ومشرفين على كل بحوث ومشاريع الدولة في مجال الطاقات المتجددة.
2. تشجيع نقل وتوطين التكنولوجيا وربط المركز مع المراكز العالمية والعربية.
3. ادخال مصادر الطاقات المتجددة ومشاريعها ضمن خطة الدولة المستقبلية لإنتاج الطاقة وترشيد الاستهلاك.
4. تبني بعض اشكال الدعم لمنتوجات الطاقات المتجددة ودعم الأسعار لتشجيع استخدامها ونشر ثقافتها.
5. انشاء مراكز للتقييم والتصنيف والإختبار تكون اجهزتها ومعداتها كافية لنيل وإعطاء الموثوقية العالمية توفير الأجهزة والمختبرات المتخصصة للمراكز البحثية.
6. إنشاء برامج للمعلومات والتدريب والتطوير وان تزداد حصة المراكز البحثية في برنامج تدريب التدريسيين الخاص بدائرة البحث والتطوير.
7. اعتماد ميزانية منفصلة للمراكزالبحثية ضمن ميزانية الجامعة السنوية .
8. إنصاف المراكز البحثية من خلال تطبيق القوانين الموجودة أصلا فيما يتضمن الترقيات العلمية والساعات التدريسية المطلوبة والتخصيص المالي وغيرها التي جعلت المراكز البحثية طاردة وليست جاذبة للباحثين المتميزين. 
وفي نهاية المؤتمر تم توزيع دروع المؤتمر على رئيس الجامعة ومساعديه العلمي والإداري والباحثين واللجنة المنظمة .

كلمة نائب دولة رئيس الوزراء لشؤون الطاقة الدكتور حسين ابراهيم الشهرستاني

  

كلمة رئيس الجامعة التكنولوجية الاستاذ الدكتور امين دواي ثامر

كلمة الدكتور علي هادي الحمداني مدير مركز تكنولوجيا الطاقة والطاقات المتجددة

جانب من الحضور

شعار المؤتمر

 

Top