رئيس الجامعة التكنولوجية يكرم لجان المؤتمر الوطني للطاقات المتجددة وتطبيقاتها / 7-3-2013

تحت شعار

 ( الطاقات المتجددة روافد للتنمية والأعمار في العراق )

 كرم رئيس الجامعة التكنولوجية الأستاذ الدكتور امين دواي ثامر اعضاء اللجان العلمية والتحضيرية للمؤتمر الوطني للطاقات المتجددة وتطبيقاتها نظراً للجهود المبذولة في إنجاح المؤتمر وتحفيزاً لهم لمواصلة العطاء من اجل النهوض بالعراق إلى أسمى المراتب .

وذكر رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور امين دواي : إن الإنسان يبحث دوما عن مصادر جديدة للطاقة من اجل تغطية احتياجاته في تطبيقات الحياة المتطورة التي نعيشها ، وبين إن الإنسان في العصر الحديث تنبه الى إمكانية الاستفادة من حرارة أشعة الشمس التي تتصف بأنها طاقة متجددة ودائمة لا تنضب ولهذا أضحت هذه الطاقة في عصرنا الحالي دخلا قوميا لبعض البلدان حتى انه في دول الخليج العربي التي تعد من أكثر بلاد العالم غنى بالنفط تستخدم الطاقة الشمسية بشكل رئيس وفعال . وأضاف إن النجاح في استخدام الطاقة الشمسية يعتمد على عوامل عديدة منها الموقع الجغرافي وملائمة النظام الشمسي ونوعية المنتج والتقنية المستخدمة في تصنيع المنتج وجودة وكفاءة المكونات المستخدمة وطريقة التركيب والتشغيل وخدمة الصيانة والمتابعة. وأشار إلى إن الجامعة التكنولوجية تفتخر بوجود مركز متخصص بتقنيات الطاقة المتجددة المتقدمة بما يقدمه من خدمات مميزة نضعها بفخر واعتزاز بين أيديكم خدمة لبلدنا العزيز نحو مجتمع زاهر وبيئة نظيفة.

 وبين الدكتور علي هادي الحمداني مدير مركز تكنولوجيا الطاقة والطاقات المتجددة في الجامعة : إن فكرة المؤتمر ترتكز على دور التعليم العالي في إحداث التنمية الشاملة استمرارا للجهود العلمية والبحثية التي تقودها الجامعة التكنولوجية .
وأضاف إن عدد البحوث المقبولة في المؤتمر 27 بحثا من بينها 10 بحوث من المركز و17 بحثا خارجيا من الجامعات العراقية ووزارات الصناعة والمعادن والعلوم والتكنولوجيا والكهرباء .
وهدف المؤتمر إلى استخدام الطاقات المتجددة في خدمة وتطوير المجتمع فضلا عن زيادة تعميق فهم طاقات المدينة وترشيد الاستهلاك وصولا إلى بيئة نظيفة . وتضمنت محاور المؤتمر : تكنولوجيا الطاقة الشمسية " الفوتو فلتائية " ، وتكنولوجيا الطاقة الشمسية الحرارية ، تكنولوجيا طاقة الرياح ، واقتصاديات الطاقة وتأثيرها على البيئة ، وطاقة الوقود الحيوي .

     

Top